الأنشطة الخارجية

تمتد القناة في أبو ظبي على مساحة 2.4 كيلومتراً على الواجهة البحرية، وتتميز بأجوائها الهادئة بعيداً عن ضوضاء المدينة، وتجربة أجواء جديدة تمدّك بالنشاط والحيوية. ترتبط القناة بأربعة جسور يمكن للزوار استخدامها للتنزه على طول البوليفارد وتجربة أشهى المأكولات، ووسائل الترفيه، ومحلات التجزئة، والرياضة والصحة والمغامرات.

صُممت القناة بطراز معماري لافت، ينسجم مع الطبيعة الحية من حوله ويتأثر به لتحسين جودة الحياة في أبو ظبي.

تستمد القناة تصميمها من الطراز الحيوي (Biophilic)، واستعان مصمموها بطرق مبتكرة للتفاعل مع الطبيعة والمساحات المفتوحة، دون إغفال الرفاهية والاسترخاء وأساليب الحياة العصرية، في تجربة فريدة على مستوى المنطقة. يمكن للزوار الاستمتاع بالهواء الطلق على ضفاف الواجهة البحرية، ومنظر جامع الشيخ زايد الكبير، والمناظر الطبيعية الجميلة في جو من الهدوء والسكينة، إلى جانب الاستمتاع بأسلوب حياة صحي جديد يبدأ باستنشاق هواء نقي واسترخاء الجسم.

أما عشاق الأنشطة الخارجية والهواء الطلق، صممنا مسارات مميزة للمشي والركض، إلى جانب خيارات الراحة والاسترخاء وتجديد الطاقة عن طريق ممارسة اليوجا، البلاتيس، التاي تشي، التأمل، والتمارين الرياضية في أحضان المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية. ويمكن لمحبي المطالعة الجلوس في الهواء الطلق وقراءة كتاب في أجواء فريدة.

نهدف إلى إنشاء بيئة تفاعلية وخلق فرص للناس لإضافة المزيد من النشاط إلى حياتهم اليومية.

ما الذي تنتظره؟ الطبيعة بانتظارك!